الأخار الصحفية

داماك العقارية شريكا استراتيجيا لشركة عمران في مشروع تطوير الواجهة البحرية لميناء السلطان قابوس

Omran Press Releases

أبرمت شركة عُمران إتفاقية مشتركة مع شركة داماك العقارية لتطوير مشروع ميناء السلطان قابوس الى واجهة بحرية سياحية متكاملة ومتعددة الاستخدامات، حيث تم توقيع مذكرة تفاهم بين الطرفين مساء اليوم بمقر شركة عُمران في مسقط.

وتعد الاتفاقية المبرمة مع شريك التطوير الإستراتيجي خطوةً مهمة تتواكب مع خطة الشركة في تنمية هذا المشروع السياحي الحيوي، لتسهم هذه الشراكة التي تقدر بـمليار دولار أمريكي في تحويل الميناء الى واحد من أهم الوجهات السياحية الفذة على مستوى المنطقة، حيث سيضم المشروع جملة من المكونات المرموقة كالفنادق والوحدات السكنية إلى جانب المطاعم ومحلات التجزئة والمرافق الترفيهية وغيرها من المرافق الخدمية للمجتمع المحلي.

شهد مراسم توقيع مذكرة التفاهم كل من معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي، رئيس مجلس إدارة شركة عُمران، معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي، عضو مجلس إدارة شركة عُمران، وحسين ساجواني، رئيس مجلس إدارة شركة داماك. كما حضر توقيع الإتفاقية عدد من المسؤولين من الجانبين.

وتأكيداً منه على أهمية هذه الإتفاقية، صرح معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي، رئيس مجلس إدارة عُمران قائلاً: “يتميز ميناء السلطان قابوس بموقعه الحيوي كمركزٍ تجاري تاريخي في قلب مسقط على مدى 200 عام، كما يعد من أكثر المواقع السياحية استقطاباً للسياح إلى سلطنة عُمان. وستسهم عملية إعادة تطوير الميناء من خلال شركة عُمران في تعزيز التركيز على هذه المنطقة وتحفيز الفرص الاستثمارية والسياحية والعقارية والترفيهية فيها”.

كما قال معالي الدكتور أحمد الفطيسي، عضو مجلس إدارة عُمران: “عملية تحويل ميناء السلطان قابوس الى مركز إقتصادي وسياحي جاذب تجسد الرؤية السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد –حفظه الله ورعاه- في نقل كافة الأنشطة التجارية الى ميناء صحار، بما يمهد الطريق أمام هذا الميناء ليكون بوابة سياحية متكاملة”.

من جانبه أفاد الفاضل حسين ساجواني، رئيس مجلس إدارة داماك العقارية قائلاً: “تعكس هذه الإتفاقية التاريخية رؤية صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد في تحويل السلطنة الى وجهة سياحية وإستثمارية عالمية”.

وأردف بقوله: “باعتبارها ثاني أكبر شركات التطوير العقاري في المنطقة التي تمتاز بخبرتها العالمية العميقة، تعد داماك الشريك الأمثل لشركة عُمران في هذا المشروع.  وفي إطار إلتزامها بهذه الشراكة، ستساهم داماك في تطوير البنية الأساسية المصاحبة للمشروع وتعزيز الفرص للمشاريع الصغيرة والمتوسطة والمواطنين، علاوة على تحقيق فوائد إقتصادية وإجتماعية للمجتمع المحلي عموماً”.

وقد جاءت هذه الشراكة الإستراتيجية لعُمران مع داماك نظير خبرتها الواسعة في تطوير المشاريع السكنية في أسواقها الرئيسية المختلفة في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة والخليج والمشرق العربي والمملكة المتحدة، ما يؤهلها لتكون الشريك الأنسب لتطوير الواجهة البحرية لميناء السلطان قابوس.

والجدير بالذكر أن داماك رسخت مكانتها العقارية الفذة في الشرق الأوسط بإنجاز أكثر من 18,500 وحدة سكنية وتنفيذ ما يزيد عن 44,000 وحدة عقارية متنوعة في مراحل تطويرية متعددة.

وتعكس هذه الشراكة مساعي عًمران في تحفيز وتنمية الاستثمارات في السلطنة عبر تطوير وجهات سياحية بمستوى عالمي، تساهم في رفد الإقتصاد الوطني وتفعيل الإستراتيجية الوطنية للسياحة بما يثمر عن فوائد إقتصادية وإجتماعية للسلطنة.

  •  
  •  
  •