الأخار الصحفية

شركة عمران تمضي قدما في إكمال ملامح المرحلة الثانية لمركز عمان للمؤتمرات والمعارض في يونيو ٢٠١٨

تتسارع وتيرة الأعمال الإنشائية في منطقة مركز عمان للمؤتمرات والمعارض، لتقترب المرحلة الثانية للمشروع من الاكتمال بعد انجاز المرحلة الاولى منه والمتمثلة في مركز المعارض. وقد وصلت الاعمال الانشائية في مركز المؤتمرات الى مستوى متقدم، حيث تقترب الاعمال الهندسية والميكانيكية والكهربائية واعمال السباكة من الانتهاء، ويجري العمل حاليا على التشطيبات والاعمال النهائية للمشروع.

يأتي هذا الإعلان بعد زيارة قام بها معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي، وزير التجارة والصناعة، ورئيس مجلس إدارة شركة عمران، يرافقه الفاضل بيتر والكينوسكي، الرئيس التنفيذي لشركة عمران، والمهندس سعيد القاسمي، رئيس مشروع مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض بشركة عمران.

وضمن مشروع التطوير الحضري لمدينة العرفان متعددة الاستخدامات ذات المستوى العالمي والمطورة من قبل شركة عمران، يقع مركز عمان للمؤتمرات والمعارض على بعد أربعة كيلومترات من مطار مسقط الدولي. وتم افتتاح مركز المعارض الذي يعد المرحلة الأولى من هذا المشروع متعدد الاستخدامات في شهر أكتوبر من العام ٢٠١٦، ومنذ ذلك الحين استقبل المركز ما يزيد عن ٥٥ فعالية محلية وإقليمية وعالمية، إضافة إلى ذلك فاز المركز في منافسة عالمية لاستضافة مؤتمر السرطان العالمي ٢٠٢٠ بعد تنافسه مع عدد من مراكز المؤتمرات العالمية.

وتتمثل المرحلة الثانية في المشروع بانشاء مركز المؤتمرات الجديد والذي يضمن قاعة كبرى تستوعب ما يقارب ٣٢٠٠ شخص، والمتوقع استكماله في منتصف العام ٢٠١٨. ويضم مبنى المناسبات بالمركز قاعتين كبيرتين ومسرح يضم ٤٥٠ مقعد، وقاعات اجتماعات وساحة مركزية للمطاعم في مراحلها النهائية، وسيتم فتح المجال لحجز هذه المرافق للفعاليات المختلفة قبل الانتهاء من انجاز المشروع.

وفي هذا السياق، صرح المهندس سعيد القاسمي، رئيس مشروع مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض بشركة عمران قائلاً: "صممنا مركز عمان للمؤتمرات والمعارض لمواكبة النمو في قطاع المؤتمرات والمعارض والاجتماعات في منطقة الشرق الأوسط، وذلك من خلال تطوير وجهة متكاملة ذات مستوى عالمي للفعاليات والاجتماعات، حيث نهدف إلى توفير وجهة رائعة لسياحة الأعمال، ووضع السلطنة على خارطة أهم الوجهات المنظمة للفعاليات في العالم. ونهدف في عمران بشكل رئيسي لتطوير الاقتصاد والمجتمع في السلطنة من خلال بناء مشاريع مبتكرة كمركز عمان للمؤتمرات والمعارض، والتي تسهم في دفع عجلة النمو السياحي في السلطنة وإشراك المجتمع المحلي في هذا الحراك."

وتتكون منطقة مركز عمان للمؤتمرات والمعارض من أربعة فنادق، اثنان منها قيد الإنشاء واثنان في طور التخطيط، إلى جانب مركز للتسوق وحي للأعمال. ويقترب فندق كراون بلازا من الافتتاح التجريبي في شهر أكتوبر نهاية العام الجاري بسعة ٢٩٦ غرفة فندقية جديدة لاستيعاب زوار المركز ومدينة العرفان. بينما من المخطط افتتاح فندق جي دبليو ماريوت في الربع الثاني من العام ٢٠١٨، ليجلب ٣٠٤ غرفة إضافية إلى الوجهة الحيوية.

وقد أدى استخدام إطار عمل رائد في التخطيط والتطوير والتنظيم إلى تقديم أعلى معايير التطوير الحضري في السلطنة والمنطقة. وقد صمم مشروع مدينة العرفان لإنشاء منطقة حضرية في قلب العاصمة مسقط، تستوعب ٢٨٠ ألف شخص للمعيشة والعمل والزيارة. وتهدف استراتيجية البنية الأساسية المبتكرة في المشروع الى الالتزام بأفضل الممارسات العالمية، وإحداث تطوير في الأداء الكلي المستدام للمشروع، والتي تتضمن خفض استهلاك الطاقة والمياه بنسبة ٥٠ بالمائة، والتقليل من الاعتماد على السيارات من خلال استخدام وسائل نقل جماعية صديقة بالبيئة.

من جهته قال الفاضل بيتر والكينوسكي، الرئيس التنفيذي لشركة عمران "تحظى مدينة العرفان باهتمام متزايد من المستثمرين المحليين والإقليميين والدوليين، وبتقدم العمل فيها، بدأت الملامح الأولية لمدينة المستقبل بالتجلي. وستسهم هذه المدينة في تعزيز مكانة السلطنة من خلال تشكيل منطقة أعمال حديثة، ومناطق سكنية حيوية، ومناطق تجارية نشطة، إلى جانب المرافق السياحية والترفيهية الأخرى."

وتصل المساحة المخصصة للمرحلة الأولى في المشروع إلى مليون وستمائة ألف متر مربع، في منطقة تتميز بتضاريس مميزة ومناظر طبيعية خلابة. وتحاط مدينة العرفان بعدد من الشوارع الرئيسية في مسقط كشارع جامع السلطان قابوس الأكبر من جهة الشمال وشارع مسقط السريع من جهة الجنوب. ويمكن توظيف المناطق المخصصة للاستثمار لأغراض متعددة تتضمن الأغراض السكنية والسياحية والتجارية والتعليمية والصحية وغيرها من الاستخدامات.